أغانى .. أفلام.. كليبات .. غرائب .. صور المشاهير .. مقاطع بلوتوث .. اخبار فنيه .. دردشه .. العاب .. هكرز .. مرأه .. فضائيات .. شفرات ..اسلاميات .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» همساتـ عاشقـ فيـ غرفة العملياتـ•»|
الإثنين يوليو 09, 2018 2:08 pm من طرف ريان

» تعالو نتعرف على شخصيات بعض هههههههههههه
الإثنين يوليو 09, 2018 2:56 am من طرف z7fan

» مصحف بالفلاش وكأنك تقرأة بين يديك
الأحد يوليو 08, 2018 4:53 pm من طرف زياد

» لا تفووووتكم سلطة الملعب (بالصور)
الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 12:41 am من طرف ريان

» تجنبوا العادات الغذائية السيئة برمضان
الثلاثاء مارس 15, 2011 7:56 am من طرف الورده التركية

» صدور دجاج بصلصة الليمون الاخضر
الإثنين مارس 14, 2011 8:33 am من طرف الورده التركية

» محشي الملفوف باللحم والصلصة الحـــمـــراء
الإثنين مارس 14, 2011 8:12 am من طرف الورده التركية

» حلى الجلكسي بالبسكويت ... مممممممم لذيذ لا يفوتكم لعشاق الشوكولاته
الإثنين مارس 14, 2011 8:01 am من طرف الورده التركية

» صيادية السمك بالصور
الإثنين مارس 14, 2011 7:48 am من طرف الورده التركية

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط ًٌَُ.. منــٍُتديــٍُات انتــٍُي غيــٍُر .. ًٌَُ على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات انتي غير على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 141 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ĐάβđǿβάღζЯάžé فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2526 مساهمة في هذا المنتدى في 806 موضوع

شاطر | 
 

 الاعجاز القراني في الغيرة لدى الحيوانات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احب الحياة

avatar

عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
العمر : 24
الموقع : فلسطين "غزة"

مُساهمةموضوع: الاعجاز القراني في الغيرة لدى الحيوانات   الخميس يوليو 16, 2009 8:59 am

الغيرة لدى بعض الحيوانات "البط "
ليست الغيرة من خصائص الأنثى " المرأة " في عالم البشر فقط بل هي كذلك في المخلوقات والكائنات كلها ونضرب مثالا لهذه الغيرة في عالم الحيوان " البط "كمثال :

" إذا شاهدت بطة بطة أخرى داخل الحمى الزوجي فإنها تشجع صاحبها على مهاجمتها بحركات من الرأس وصرخات نشزة تطلقها ، ينقض الذكر على الفور على البطة الدخيلة خافض الجناحين مادا عنقه إلى الأمام يعود بعد ذلك نحو صاحبته لكن بما أنه لا يزال مثارا فإنها هي الأخرى ليست بمنأى عن خطر تعرضها لهجومه ومع ذلك فإنه يستطيع التوقف في اللحظة المناسبة يرفع رأسه علامة الهدوء ويطلق الزوجان صرخة مدوية أطلق على هذا السلوك " احتفال النصر " "[1]

ومن هنا نفهم أن الغيرة لدى المرأة من ضرتها طبيعة بشرية نفسية لا يمكن تجاهلها أو إلغاؤها وإلى هذا أشار بقوله e" غارت أمكم " [2]
من أخلاقيات الحيوان ويشتمل على ستة مباحث وهي :

الوفاء والأمانة الزوجية لدى الحيوان

يقول الأستاذ /ألفانا الوارديني[3] " اختار الباحثون ترغل الغابات ( ستربيتوبيليايتريتر) حقلا لتجاربهم أجروا عملية تسافد بين عدد من هذه الطيور ثم فرقوا بين الذكور والإناث وذلك طوال ثمانية أشهر بعدها بدأت التجارب الحاسمة الهدف هو التأكد من قدرة الأزواج على التعارف من جديد وأن شعورهما المتبادل لا يزال قائما، قسمت الطيور إلى مجموعات صغيرة وضع ثلاثة ذكور وثلاث إناث في مطيرة في غابة قريبة وضعت في المجموعة الأنثى التي سبق للذكر أن سافدها تابع علماء الطيور باهتمام ما يسافد الذكر مع من يتعاون لبناء عشه وحضن بيضه جاءت النتائج غير قابلة للنقاش، بعد عزلة طويلة في محيط مجهول تعرف كل ترغل إلى صاحبته التي سبق له أن سافدها في المختبر . [4]"

ومن قصص الكلاب في الوفاء قصة الكلب Bede الذي سافر مسافة قدرها 300ميل من كون وول إلى إيسكس بحثا عن صاحبه "[5]

ولعل الحصان العربي الأصيل هو مضرب الأمثال في الوفاء لصاحبه ومن عجائب قصصه ما يلي " جاء علي باشا اللالا إلى الجزيرة العربية بتكليف من عباس باشا الأول خديوي مصري ليشتري له أحسن الخيول العربية من مهدها الأول وكان من خبراء الخيل ومن العارفين بعادات البدو وتقاليدهم ولهجاتهم فاشترى عددا كبيرا من عتاق الخيل وحملها إلى مصر لاستيلادها وإكثارها وتحسين نسل الخيول المصرية بها وكان من جملة ما اشترى فرسا كان صاحبها غائبا عن أهله لأداء فريضة الحج فباعها شيخ القبيلة نيابة عنه، فلما عاد وسأل عن فرسه أخبروه بالخبر ودفعوا إليه الثمن فأبى البيع وحمل المال قاصدا إلى مصر لاسترجاع فرسه وكان قد مضى على بيعها أكثر من ثمانية أشهر فاحتج لدى عباس باشا وطلب إعادة فرسه إليه قائلا إنني لم أبعها ولم أوافق على بيعها فقال عباس باشا نحن لا نعرف فرسك لأننا اشترينا خيولا متعددة لا تحصى فهل أنت تعرف فرسك فقال إن لم تعرفني فرسي فلا فرس لي عندكم وأسامحك بها ولا أريد ثمنها فسر عباس من جوابه وأمر بإخراج الخيل إلى الساحة حيث كانوا يطلقونها فيها لترويضها فخرجت الخيل نافرة بطرة وأخذت تجري بسرعة وتلعب وتصهل وتحمحم حتى إذا سكنت وهدأت وقف البدوي على مكان مرتفع ورفع صوته يناديها باسمها ويدعوها إليه فرفعت الفرس رأسها وحركت أذنيها لتميز الصوت حتى إذا كرر النداء صهلت وأسرعت وأخذت تشمه وتمرغ وجهها على يده فقبلها وبكى من فرح اللقاء بها وحسن وفائها له ، فتأثر عباس وصحبه أشد التأثر وأعاد إليه فرسه ولم يأخذ ثمنها" [6]أهـ

هذا في عالم الحيوان وأما في عالم الإنسان فتحدثنا كتب التاريخ عن وفاء كثير من الإناث لأزواجهن فيرفضن الزواج بعد وفاتهم من أمثال :

أم هانئ بنت أبي طالب، ونائلة بنت الفرافصة الكلبية امرأة عثمان بن عفان، ـ والرباب بنت امرئ القيس بن عدي بن جابر بن كعب بن عليم، وأم الدر داء امرأة أبي الدر داء، وامرأة هدبة بن خشرم العذري .

وغيرهن كثير جدا، ونجدهن كذلك اليوم كثيرا، إنها الفطرة والرحمة والوفاء الذي غرسه الله عز وجل فيمن شاء من الناس والدواب ولوجود المودة والرحمة التي بين الزوجين. قال تعالى: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة}[7].

التعاون والمحبة في عالم الحيوان "النحل "

التعاون والمحبة في عالم الحيوان :

لا يمكن للحياة أن تسير بدون تعاون ومحبة بين الكائنات ولذا تجد التعاون في أكمل صوره وأزهى حلله وأتم أحواله بين المخلوقات والكائنات تدع اللسان يلهج دوما فسبحان الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى كما تسبح سائر المخلوقات وتلهج بذكر الله عز وجل ونضرب لهذا التعاون بين الكائنات بمثال واحد من بين ما لا يعد ولا يحصى من الأمثلة بالتعاون في عالم النحل، يقول الدكتور / يوسف عز الدين[8] " لو اكتشف أحد عمال النحل حقلا أو كمية من النباتات تعتبر مصدرا للغذاء فإنه يعود للمستعمرة ليخبر باقي العمال عن هذا الكنز الذي اكتشفه وذلك عن طريق طقوس رقص عجيبة تفعلها النحلة بطريقة غريزية دون أن تدري لماذا تفعل هذا إنها ترقص رقصات عجيبة ذات مدلولات معينة إذ أن جسمها يصنع في أثناء الرقص زاوية تدل على زاوية الشمس وإذا كان الحقل قريبا من المستعمرة فإن الرقصة في هذه الحالة تختلف عنها في حالة بعد الحقل مسافة أطول ومن هذه الرقصات يفهم النحل أن حقلا من البرسيم أو غيره من النباتات ذات الأزهار التي يحضر النحل غذاءه منها يقع على بعد معين والطريق إليه يقتضي السير بزاوية معينة بالنسبة لمكان الشمس فيؤدي بعض العمال الرقصة نفسها عند ذلك تطمئن النحلة التي اكتشفت الحقل إلا أن باقي النحل قد فهم ما تريد أن تقوله فيطير باقي الأفراد ويصلون إلى ذلك الحقل مباشرة لإحضار مزيد من الغذاء "


هداية الحمام وعجائب صنع الله فيه وأوجه التماثل بينه وبين الإنسـان:

تلمس العناية والهداية الإلهية في كل المخلوقات والكائنات ليس فقط في عالم الإنسان بل في كل شيء من خلق الله تعالى كما قال تعال:]قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى [[9] ومن هداية الله تعالى هدايته سبحانه وتعالى للحمام، ولعل أحسن من تكلم عن هذه الهداية الإمام ابن القيم عليه رحمة الله تعالى في كتابه شفاء العليل [10]حيث يقول " والحمام يشاكل الناس في أكثر طباعه ومذاهبه فإن من إناثه أنثى لا تريد إلا زوجها وفيه أخرى لا ترد يد لامس وأخرى لا تنال إلا بعد الطلب الحثيث وأخرى تركب من أول وهلة وأول طلب وأخرى لها ذكر معروف بها وهي تمكن ذكرا آخر منها وإذا غاب زوجها لم تمتنع ممن ركبها وأخرى تمكن من يغنيها عن زوجها وهو يراهما ويشاهدهما ولا تبالي بحضوره وأخرى تمعط الذكر وتدعوه إلى نفسها وأنثى تركب أنثى وتساحقهما وذكر يركب ذكراً ويعسفه وكل حالة توجد في الناس ذكورهم وإناثهم توجد في الحمام وفيها من لا تبيض وإن باضت أفسدت البيضة كالمرأة التي لا تريد الولد كيلا يشغلها عن شأنها وفي إناث الحمام من إذا عرض لها ذكر أي ذكر كان أسرعت هاربة ولا تواتي غير زوجها البتة بمنزلة المرأة الحرة ومنها ما يأخذ أنثى يتمتع بها ثم ينتقل عنها إلى غيرها وكذلك الأنثى توافق ذكرا آخر عن زوجها وتنتقل عنه وإن كانوا جميعا في برج واحد ومنها ما يتصالح على الأنثى منها ذكران أو أكثر فتعايرهم كلهم حتى إذا غلب واحد منهم لرفيقه وقهره مالت إليه وأعرضت عن المغلوب وفي الحديث أن النبي eرأى حمامة تتبع حمامة فقال " شيطان يتبع شيطانة "ومنها ما يزق[11] فراخه خاصة ومنها ما فيه شفقة ورحمة بالغة يزق فراخه وغيرها ومن عجيب هداها أنها إذا حملت الرسائل سلكت الطرق البعيدة عن القرى ومواضع الناس لئلا يعرض لها من يصيدها ولا يرد مياههم بل يرد المياه التي لا يردها الناس "أهـ

ويواصل ابن القيم حديثه القيم عن الحمام وبدائع صنع الله فيه وعجيب هدايته إلى ما هداه إليه في حديث طويل ممتع يدل على أن التفكر في خلق الله منهج أخذ به أهل العلم أنفسهم تحقيقا لأمر الله لعباده في التفكر والنظر فيقول " وهذا الحمام من أعجب الحيوان هداية حتى قال الشافعي أعقل الطير الحمام وبيرد الحمام هي التي تحمل الرسائل والكتب ربما زادت قيمة الطير منها على قيمة المملوك والعبد فإن الغرض الذي يحصل به لا يحصل بمملوك ولا بحيوان غيره لأنه يذهب ويرجع إلى مكانه من مسيرة ألف فرسخ فما دونها وتنهى الأخبار والأغراض والمقاصد التي تتعلق بها مهمات الممالك والدول والقيمون بأمرها يعتنون بأنسابها اعتناء عظيما فيفرقون بين ذكورها وإناثها وقت التسافد وتنقل الذكور عن إناثها إلى غيرها والإناث عن ذكورها ويخافون عليها من فساد أنسابها وحملها من غيرها ويتعرفون صحة طرقها ومحلها لا يأمنون أن تفسد الأنثى ذكرا من عرض الحمام فتعتريها الهجنة والقيمون بأمرها لا يحفظون أرحام نسائهم ويحتاطون لها كما يحفظون أرحام حمامهم ويحتاطون لها والقيمون لهم في ذلك قواعد وطرق يعتنون بها غاية الاعتناء بحيث إذا رأوا حماما ساقطا لم يخف عليهم حسبها ونسبها وبلدها ويعظمون صاحب التجربة والمعرفة وتسمح أنفسهم بالجعل الوافر له ويختارون لحمل الكتب والرسائل الذكور منها ويقولون هو أحن إلى بيته لمكان أنثاه وهو أشد متنا وأقوى بدنا وأحسن اهتداء وطائفة منهم يختار لذلك الإناث ويقولون الذكر إذا سافر وبعد عهده حن إلى الإناث وتاقت نفسه إليهن فربما رأى أنثى في طريقه ومجيئه فلا يصبر عنها فيترك المسير ومال إلى قضاء وطره منها وهدايته على قدر التعليم والتوطين والحمام موصوف باليمن والألف للناس ويحب الناس ويحبونه ويألف المكان ويثبت على العهد والوفاء لصاحبه وإن أساء إليه ويعود إليه من مسافات بعيدة وربما صد فترك وطنه عشر حجج وهو ثابت على الوفاء "[12]

الأنثى للبيت والتربية والذكر للعمل والكسب

ومن عجائب صنع الله في الحمام وخلقه وإبداعه فيه أن حدد للذكر وظائفه وللأنثى وظائفها فلا يتجاوز ولا يتعدى وظيفته ، فللأنثى البيت والرضاعة والحضانة وللذكر القوت وجلب الرزق.
وإلى هذا أشار ابن القيم أيضا فقال " ومن هداية الحمام أن الذكر والأنثى يتقاسمان أمر الفراخ فتكون الحضانة والتربية والكفالة على الأنثى وجلب القوت والرزق على الذكر فإن الأب هو صاحب العيال والكاسب لهم والأم هي التي تحبل وتلد وترضع ...فمن قسم بينهما الحضانة والكد فأكثر ساعات الحضانة على الأنثى وأكثر ساعات جلب القوت على الأب "[13]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gaza.forumotion.com/index.htm
أبو السهل

avatar

عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 03/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز القراني في الغيرة لدى الحيوانات   الخميس يوليو 16, 2009 11:31 am

صراحة مو ضوع جميل اخي
بارك الله فيك
ان شاء الله لاعدمناك
تحياتى.....المشرف العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيخة البنات



عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
الموقع : في قلب ابوي فديته

مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز القراني في الغيرة لدى الحيوانات   الجمعة يوليو 17, 2009 3:22 pm


تسلم يدك موضوع رائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاعجاز القراني في الغيرة لدى الحيوانات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انتي غير :: مــنــتديــــات انــتــــــــي غـيــــــر العــامــــة :: المنتدى الأول-
انتقل الى: